Shaaban For Arch.

News & Services

Shaaban For Arch. Design & Engineering

مباني صممت لتخدم البيئة

في الآونة الأخيرة أصبحنا نسمع كثيراً عن البنايات الخضراء أو العمارة الخضراء، وهي بنايات قد تبدو لنا عادية و لكنها صممت لكي تخدم البيئة أي تحافظ عليها بدلاً من تلويثها.

وقد اقترنت العمارة الخضراء بمفهومين أساسيين هما: التناغم مع البيئة، و ترشيد الطاقة و يمثل مصطلح «العمارة الخضراء» دعوة للتصالح مع البيئة، وما لبثت هذه الدعوة أن تحوَّلت إلى فلسفة و نظرية يتبنّاها المعماريون الخُضر في جميع أنحاء العالم، و من أسسها التعامل مع الظروف المناخية، و ترشيد الطاقة باستخدام الطاقة الخضراء أو الطبيعية و الاعتماد على خامات محلية مخصصة في البناء و البحث عن حلول مناسبة لمشاكل البيئة تتوافق مع الظروف المحلية.
وفي القائمة التالية نتعرف على بنايات خضراء من مختلف بقاع العالم.

بناء إيستجيت (هراري، زيمبابوي) ش

eastgate

ليس هناك من شك في كون النمل الأبيض يعد من بين أسوأ أعداء المباني ولكنه يمكن أن يكون مصدر إلهام لإعادة التفكير في التدفئة والتبريد وتكييف الهواء، وهذا ما نراه جلياً في مبنى إيست جيت في زيمبابوي حيث اعتمد المهندس المعماري مايكل بيرس في تصميمه لمركز إيست جيت (Eastgate Centre)، في هراري بزيمبابوي على تصميم أكمات النمل الأبيض، إذ تتم تهوية مبنى إيست جيت وتبريده وتدفئته بالكامل باستخدام وسائل طبيعية.

بشكل يشبه ملاقف الهواء التي برعت العمارة الاسلامية في استخدامها لتككيف المباني

ملاقف الهواء وعبقرية استغلال الطبيعة لتكييف المباني 

10
حيث يتكون المبنى من أربعة حوائط حجرية خارجية وبهو داخلي بعلو سبعة طوابق. ويتم سحب الهواء الخارجي إلى الداخل عبر العديد من فتحات التهوية ثم يتم إما تبريده أو تدفئته عبر كتلة المبنى حسب أيهما أكثر سخونة، خرسانة المبنى أم الهواء، وليس هذا فقط فهذا النظام يكلف عُشر تكاليف مكيفات الهواء المعتادة للأبنية، ويستهلك طاقة أقل بنسبة 35% عن ستة مبانٍ تقليدية.

جناح اليابان لإكسبو 2000 (هانوفر، ألمانيا) ش

Japan-Pavilion-for-Expo-2000
تم تصميم جناح اليابان لمعرض إكسبو العالمي لعام 2000 في هانوفر من قبل شيجيرو بان واحد من مهندسي مركز بومبيدو ميتز وأخصائي البناء من مواد دائمة، وقد تلقى العديد من الجوائز عن هذا المبنى الذي تمكن فيه من الجمع بين المواد الطبيعية وإعادة التدوير والتقنيات الآسيوية التقليدية.

يتبني هذا المبني اسلوب العمارة الخضراء من شقين . اولهما ان سقف هذا الهيكل تم إنشاؤه من أنابيب ورقية مغطاة بشراع هو نفسه من النسيج والورق مما يسمح للضوء بالمرور، ويصل قطر هذه الأنابيب الورقية إلى 12 سم، وطولها 20 مترا وتزن 100 كلغ وهو بناء من طابقين، يصل طوله إلى 72 متر . ثانيهما  انه يتألف من 80٪ من الورق المعاد تدويره وهو يرمز لدورة الإنتاج والتدمير وإعادة التدوير.

Co1oQDVXgAAyzFq

شقق ديفيد تشارلز كيلينغ (سان دييغو، كاليفورنيا) ش
keeling_dt-4
شقق تشارلز ديفيد كيلينغ استخدم فيها الزجاج بشكل كبير لتحقيق أقصى قدر من الضوء الطبيعي والتركيز على الشمس والظل لتعزيز الراحة.
أشكال البناء توفر التهوية الطبيعية، مما يقلل من استهلاك الطاقة بنسبة 38 في المئة، في حين أن نظام اللوحات والممرات والزجاج تحد من الإشعاع الشمسي، وتشمل .المباني أيضاً الخلايا الشمسية ونظام المحافظة على المياه وإعادة استخدامها، ونظام الحد من تدفق المياه وأيضاً إعادة تدوير مياه الصرف الصحي في الموقع
08_Light and Air_1

 a (شتوتغارت، ألمانيا) – R128 منزل  

79ae899234e0fe33ab9e52920c80ab49
فيرنر سوبيك هو مصمم هذا المنزل أو المأوى الأخضر الذي يخدم البيئة حيث أنه من خامات طبيعية ويمكن تدويره ولا ينتج أي انبعاثات، ويوفر كل الطاقة التي يحتاجها من خلال خلاياه الشمسية. ويتميز بالجدران الزجاجية من جميع الجهات، ويتكون من نوعية عالية من الألواح العازلة الثلاثية، ويمكن تفكيكه قطعة قطعة تماماً مثل أي قطعة أثاث.
إنه بالفعل تحدياً نجح فيه هذا المهندس التقليدي الذي أثبث بفضل هذه المنشأة بأنه مهندساً بيئياً أيضاً.

المركز الفيدرالي الجنوبي (سياتل، واشنطن)ش

FB28E28A4B7A85A426FA778FB7B25A54_B1280_1280_766_574

المركز الفيدرالي الجنوبي ليس فقط من مباني المكاتب الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة على الصعيد الوطني في أمريكا، و إنما هو أيضاً بناية توفر الضوء و الهواء المتجدد بشكل وفير فهي مصنوعة من الخشب و الزجاج وقد بنيت على مساحة تم استصلاحها. .
و قد شيد البناء بحيث يخترق الضوء جدرانه المكعبة التي تتدلى لتظليل النوافذ، أما الأجزاء الخشبية فقد استخدمت فيها مواد مستصلحة من مستودع في مكان قريب، و للحفاظ على البرودة داخل البناية يمر الهواء الخارجي عبر قنوات الترشيح ليتدفق من خلال الطوابق.
S61025_00_N1404_printlarge

S61025_00_N1448_printmedium

ZGF-USArmyCorpRegionalHQ

 

da6e1e81c605791eb320a1d9bedce0a5

كوبري (نورويتش، المملكة المتحدة)Jarrold
جسر يتحدى كل القيود أُنشئ لربط منشآت تنموية شيدت حديثاً مع مركز مدينة نورويتش التاريخية
يشكل معبراً للسائقين والمشاة على حد سواء، ويتناغم الكوبري مع المحيط البيئي حيث لا وجود لدعامات عملاقة تشوه المنظر البيئي الخلاب .

2 comments on “مباني صممت لتخدم البيئة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *